حزب الله اللبناني ،، وحافة الانهيار !!
صوت العرب
صوت العرب -

خالد الزعتر

أعلن حزب الله اللبناني الجمعة الموافق ( 13 / 05 / 2016 )  مقتل قائد الجناح العسكري للحزب وقائد عمليات الحزب في سوريا مصطفى بدر الدين بروايتين مختلفتين الأولى والتي جاءت بعيد الإعلان مباشرة بتوجيه الاتهام لإسرائيل كما أعلنت بذلك قناة المنار المقربة من حزب الله أما الرواية الأخرى تقول أن مصطفى بدر الدينقتل بقصف مدفعي قرب مطار دمشق.

مقتل مصطفى بدر الدين القائد العسكري للحزب والذي يعتقد أنه الرجل الثاني في حزب الله اللبناني والخبير في التكتيك العسكري ، وقائد العمليات العسكرية الحزب في الأراضي السورية  يعد ضربة قاصمة لحزب الله بشكل عام ولجناحه العسكري بشكل خاص ، من جهة ثانية مقتل مصطفى بدر الدين في هذا التوقيت الذي تشهد في الأراضي السورية سوف يحدث شلل في عمليات الحزب العسكرية بخاصة وأن مصطفى بدر الدين كما تقول واشنطن أن يقود عمليات الحزب العسكرية في الأراضي السورية منذ - العام 2011 - أي منذ بداية الأزمة الدائرة في الأراضي السورية والتي تقف اليوم على أعتاب عامها السادس.

بالنظر إلى تاريخ مصطفى بدر الدين الإرهابي بدء من ضلوعه في تفجيرات الكويت -العام1983 - التي حكمت عليه الكويت بالإعدام وهرب منها مابعد حرب الخليج الثانية - العام 1990 - ، إضافة إلى صلته بتفجيرات الخبر بالسعودية - العام 1996 - التي كشفت المملكة العربية السعودية تورط إيران فيها ، ، وكذلك اتهامه مصطفى بدر الدين باغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري - العام 2005 - بجانب العديد من الأعمال الإرهابية التي نفذها في بعض الدول العربية من هنا نجد أن الدولة الإيرانية بمقتل مصطفى بدر الدين خسرت أحد أذرعتها الرئيسية لتنفيذ مخططاتها وأعمالها الإرهابية في الأراضي العربية  ربما لا يقل أهمية عن جنرال الأعمال الإرهابية قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني .

بالرغم من تضارب بيانات حزب الله في البداية عقب الإعلان عن مقتل القائد العسكري لحزب الله مصطفى بدر الدين بدء من إتهام إسرائيل ومن ثم بعد ذلك الحديث عن انفجار ناتج عن قصف مدفعي قرب مطار دمشق أدى إلى مقتله إلا أنني لا اتفق مع الراي الذي يرجح تصفيته من قبل حزب الله  اللبناني أو من قبل إيران وذلك بالنظر لما يمثله من أهمية للحزب وللنظام الإيراني.

الأزمة الدائرة في الأراضي السورية والتي تقف على أعتاب عامها السادس وضعت حزب الله اللبناني على حافة الانهيار بمقتل مصطفى بدر الدين القائد العسكري للحزب بغض النظر عن الطريقة التي أدت إلى مقتله أو الجهة المسؤولة نجد أن خسائر حزب الله اللبناني على الصعيد البشري لم تعد تقتصر على الألاف من العناصر الصغيرة بل أصبحت تطال القيادات في الحزب .