تجارة السلع المقلدة تستحوذ على نصف تريليون دولار عالميا
صوت العرب
صوت العرب -

بلغ حجم تجارة السلع المقلدة عالمياً نصف تريليون دولار سنوياً، منها ما يصل إلى 2.5% من الواردات العالمية، وفق تقرير حديث عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ونقلت الصحيفة عن التقرير الذي شارك فيه مكتب الاتحاد الأوروبي للملكية الفكرية، أن أكثر العلامات التجارية المعرضة للتقليد هي الأميركية والإيطالية والفرنسية. وقال إن نسبة كبيرة من عائدات تلك التجارة تعود إلى الجريمة المنظمة.

وأشار التقرير إلى أن 5% من السلع التي يستوردها الاتحاد الأوروبي مقلدة، وغالبيتها يأتي من دول الدخول المتوسطة أو الأسواق الصاعدة، وعلى رأسها الصين. وقد تم بين العامين 2011 و2013 نصف مليون ضبطية للسلع المقلدة في أنحاء العالم.

وتدخل السلع المقلدة في كل شيء من حقائب اليد والعطور إلى قطع غيار الآلات والكيمياويات. وأكثر السلع المقلدة هي الأحذية، رغم أن هناك علامات تجارية مقلدة حتى لمنتجات مثل الفراولة والموز.

وهناك سلع مقلدة تهدد حياة الناس مثل قطع غيار السيارات، والأدوية وألعاب الأطفال التي تضر بصحتهم، وأغذية الأطفال والمعدات الطبية التي تعطي قراءات خاطئة.